برنامج ورشة عمل قيادات الجامعة

الخميس, نوفمبر 28, 2019

انطلقت يوم الخميس 28/11/2019م ورشة عمل قيادات جامعة المعرفة والتي ترنو إلى توحيد رؤية القيادات لتحقيق منظومة الأهداف والمبادرات التطويرية في الجامعة والتي ترتكز على خطتها الاستراتيجية حتى عام 2025 ، وذلك بهدف المواكبة المتواصلة والمستمرة لأحدث خطط التعليم العالي، وترسيخ معايير الجودة النوعية والأداء المهني، في سعي حثيث ودؤوب للوصول إلى الإبداع المعرفي والتميز على المستوى المحلي والعالمي وبما يخدم المجتمع.

وافتتحت أعمال الورشة بكلمة من معالي الأستاذ الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج مدير الجامعة رحب بالحاضرين وشكر المشاركين ضمن فعاليات هذه الورشة، وثمن الخطوات المتقدمة في مسيرة الجامعة بما انعكس إيجاباً على جودة المخرجات، وأكد معاليه على ضرورة المراجعة الدائمة للخطط والبرامج والأهداف المنوطة لتحقيق رؤية المملكة 2030 في برامجها وأساليبها التعليمية،

ومن ثم عرض سعادة الدكتور ناصربن علي الجار الله وكيل الجامعة بالإنابة نبذة عن الأهداف الاستراتيجية للجامعة وعن أهم المبادرات التطويرية للعام الحالي، كما نوه لأهمية عقد مثل هذه اللقاءات العلمية لمواكبة المسيرة التعليمية وتحقيق التحسين المستمر للأداء وتطويره.

وتمثلت الورشة في جلستين اساسيتين (الإعتماد الأكاديمي وجودة المخرجات والتوجهات الحديثة للتعليم والتعلم).

وقد قام بإدارة الجلسة الأولى سعادة الدكتور خالد بن محمد الجار الله عميد كلية العلوم التطبيقية بالإنابة، والتي إنقسمت الى محورين: الأول عن "الاعتماد الأكاديمي لبرامج الجامعة"  وقام بالعرض التوضيحي لهذا المحور  الأستاذ جمال صميدة مدير مركز الجودة حيث ركز على أهمية الإعتماد الأكاديمي البرامجي في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجامعة. أما المحور الثاني بعنوان "التصنيفات الدولية للجامعات" فقد قام بتقديمه الأستاذ محمد بن زيد الزامل رئيس وحدة التخطيط والدراسات بالجامعة . ومن ثم تم مناقشة محاور الجلسة الأولى على مستوى المجموعات المشاركة وتسجيل ملاحظات الأعضاء حول عناصر القوة الموجودة في الجامعة والتي تدعم المبادرات و سبل تعزيزها والتحديات أو العقبات التي يمكن أن تواجه نجاح هذه المبادرات و سبل تخطيها.

وبعد ذلك بدأت الجلسة الحوارية الثانية والتي توضح  "التوجهات الحديثة للتعليم والتعلم  بقيادة الدكتورة هدى بنت محمد المرشد مساعدة وكيل الجامعة لشؤون الطالبات ، وتضمنت هذه الجلسة  ثلاث محاور للنقاش وهي التعليم النشط والتعليم المقلوب والأبحاث والمؤتمرات الطلابية، وشارك بهذه الجلسة كل من: الأستاذ الدكتور أحمد زكريا سالم وعرض من خلالها مفهوم التعليم النشط و تطبيقاته و بعض صور التطبيقات من مشاركات الطلاب والطالبات ، ثم استعرض الدكتور عبدالرحمن المحيميد رئيس قسم الإعداد العام واللغة الإنجليزية التعليم المقلوبوشرح طريقة هذة العملية التعليمية ومراحلها الثلاث و الأدوات و البرامج المستخدمة فيها ، ومن بعد ذلك عرض الأستاذ الدكتور عبدالمنعم مرضي "الأبحاث والمؤتمرات الطلابية و اهمية المشاركة فيها سواءً محلية وخارجية. ثم ختمت الدكتورة هدى المرشد هذه الجلسة بكلمة عن توجه الجامعة الأكاديمي والتعليمي في المملكة و ما يتبع ذلك من مبادرات و مشاريع رؤية المملكة ٢٠٣٠  .

ثم بعد الانتهاء من الجلستين عرض الأستاذ جمال صميدة نتائج الورشة في الجلستين ، وفي الختام تم تكريم إدارة الجودة من قبل رئيس مجلس الأمناء الدكتور زيد الزامل ومعالي الأستاذ الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج مدير الجامعة على جهودهم المبذولة خلال وقت قياسي في طريق التقدم والريادة وفي إطار السباق مع الزمن لانجازات متطلبات الاعتماد متمنين لهم مزيد من الإنجازات.